15
mars
2021

مميزات العيش بمدينة المحمدية

 مدينة المحمدية، مدينة ساحلية تقع بين العاصمتين الاقتصادية والإدارية وتتميز بموقع استراتيجي يجمع بين كونه عمليا وترفيا : قريب من مختلف الإدارات وأماكن العمل ويوفر رفاهية العيش بين وادي نفيفيخ والمالح وما جاورهما من مناظر طبيعية خلابة.

المحمدية مدينة مرتبطة بالطبيعة:

يحيط بها الحزام الأخضر وتتخللها أشجار النخيل والرنج (البرتقال المر)، تتوفر على حديقة شاسعة بساحة ملاي الحسن بالإضافة لحديقة 18 نونبر وحديقة المصباحيات.

المحمدية مدينة الطرقات:

تتميز المدينة بقربها من مدينة الدار البيضاء وارتباطها بها سواء عبر الطريق الوطنية أو الطريق السيار أو السكة الحديدية حسب الوجهة، ولا تفصل بينهما سواء بضع دقائق محدودة.
فأغلب من يبحثون عن مدينة تجمع بين الهدوء، البحر والطبيعة يلجؤون للاستقرار فيها حتى ولو كان مقر عملهم في مدينة الدار البيضاء.

مدينة الترف:

تعتبر مدينة المحمدية منتجعا كبيرا يوفر مختلف وسائل الراحة والاستجمام حيث تحتوي على: نادي الڭولف، التنس، معاهد الموسيقى، المكتبات.
بالإضافة لكونها مدينة ساحلية تجدب عشاق الرياضات البحرية.